19 كانون1 2018

أطباء بلا حدود (MSF) تبني غرفة طوارئ جديدة لمستشفى السلام في شرق الموصل

بيان صحفي

غرفة طوارئ جديدة لمستشفى السلام في شرق الموصل

 

-البداية-

الموصل، ١٨ كانون الأول ٢٠١٨


انتهت منظمة أطباء بلا حدود الإنسانية الطبية من بناء غرفة طوارئ جديدة في مجمع مستشفيي السلام والشفاء شرقي الموصل. حيث عملت منظمة أطباء بلا حدود بالتعاون مع مديرية الصحة في محافظة نينوى على تزويد مستشفى السلام بغرفة طوارئ كاملة التجهيز لزيادة سعة المستشفى وتحسين إمكانية وصول سكان شرق الموصل لرعاية الطوارئ عالية الجودة.

حالياً، تستقبل غرفة الطوارئ المرضى يومياً على مدار 24 ساعة و تضم جناحين للطوارئ يحتويان معاً على 11 سريراً، وغرفة لعلاج الإصابات، وصيدلية، و ممر لتسهيل الوصول إلى صالة العمليات. وستواصل منظمة أطباء بلا حدود تقديم الدعم من خلال تقديم التدريب الطبي للكادر و والتبرع بالأدوية للمستشفى. وأيضاً ستدعم فرق المنظمة العاملين في مستشفى السلام في ما يخص التعامل مع الحالات الطارئة.

تقول تشي هتيت أونغ ، مديرة المشروع الطبي في منظمة أطباء بلا حدود: "كان بناء غرفة الطوارئ هذه في غاية الأهمية لسكان شرق الموصل حيث كان مستشفى السلام الأكبر في هذه المنطقة قبل تدميره بالكامل في عام 2017، لذا فإن تدميره قلل بشكل كبير من توفر الرعاية الصحية وإمكانية الوصول إليها بالنسبة لهؤلاء السكان.".

قبل تدميره، كانت سعة مستشفى السلام أربعمائة سرير وكان یعد المركز الرئيسي لتقديم الرعاية الصحية المتخصصة في شرق الموصل. والآن بعد أن انتقل مستشفى السلام لمبنى مستشفى الشفاء، تبلغ سعة استيعابه 200 سريراً.
ويقول ماركو دونيدا، منسق المشروع لمنظمة أطباء بلا حدود." إن افتتاح غرفة الطوارئ الجديدة في مستشفى السلام بالنسبة لنا هو خطوة أخرى مهمة للإسهام في إعادة بناء نظام الرعاية الصحية في الموصل، والذي تضرر بشكل كبير بسبب النزاع. حيث تم تدمير تسعة مستشفيات بالكامل خلال القتال في الموصل والآن یتوفر حوالي 1600 سرير متاح لسكان الموصل الذين يقدر عددهم بـ 1.7 مليون شخص.".

عملت منظمة أطباء بلا حدود في الموصل و في المناطق المحيطة بها منذ عام 2017 لتوفير الخدمات المنقذة للحياة للأشخاص الذين وقعوا ضحايا لأعمال العنف. وقد أدارت المنظمة العديد من مراكز اسعاف الإصابات في شرق وغرب الموصل ، كما أدارت أربعة مشاريع في مستشفيات لتقدم مجموعة من الخدمات بما في ذلك الرعاية الطارئة والعناية المركزة والجراحة والرعاية الصحية للأمهات. في نيسان / أبريل 2018 ، افتتحت منظمة أطباء بلا حدود مركز رعاية شاملة لما بعد العمليات الجراحية في شرق الموصل لتقديم الخدمات الطبية للأشخاص المصابين جرّاء تعرضهم لإصابات عنيفة أو عرضية.

-إنتهى-


تعمل منظمة أطباء بلا حدود في العراق منذ سنة 1991، ويضم فريق عملها حالياً أكثر من 1500 موظف. تقدم أطباء بلا حدود الرعاية الطبية المجانية عالية الجودة إلى جميع المرضى بغض النظر عن العرق أو الدين أو الجنس أو الإنتماء السياسي.

توفر منظمة أطباء بلا حدود خدمات الرعاية الصحية الأساسية و المتخصصة للنساء الحوامل و الأمهات الحديثات و إعادة التأهيل لجرحى الحرب و الدعم النفسي و أنشطة التثقيف الصحي و علاج الأمراض المزمنة. تعمل المنظمة حالياً في محافظات أربيل و ديالى و نينوى و كركوك و الأنبار و بغداد.

توفر منظمة أطباء بلا حدود الرعاية الطبية المحايدة وغير المتحيزة بغض النظر عن العرق والدين والجنس والانتماء السياسي. وبهدف ضمان استقلاليتها، لا تستقبل منظمة أطباء بلا حدود أي تبرعات من أي حكومة أو أي وكالة دولية لتنفيذ مشاريعها في العراق، بل تعتمد فقط على التبرعات الفردية من عامة الناس حول العالم لتنفيذ عملها.

قراءة 129 مرات