25 تشرين1 2018

أطباء بلا حدود (MSF) تم إستقبال العشرات من الجرحى في مستشفى منظمة أطباء بلا حدود في ناحية القيارة بعد الانفجار

تم إستقبال العشرات من الجرحى في مستشفى منظمة أطباء بلا حدود في ناحية القيارة بعد الانفجار الذي وقع صباح هذا اليوم. حيث قامت منظمة أطباء بلا حدود على الفور و بالتعاون مع المركز الصحي، التابع لمديرية الصحة، في القيارة بوضع خطة للتعامل مع المصابين، لتكون قادرة على توفير أفضل رعاية لجميع المتضررين. منذ ذلك الوقت، لا تزال فرق منظمة أطباء بلا حدود تعمل بلا كلل في غرفة الطوارئ و صالة العمليات بمستشفى منظمة أطباء بلا حدود في القيارة.
و  قال فرانسيس ساها ، منسق مشروع منظمة أطباء بلا حدود في القيارة "إن العديد من المصابين الذين تم إدخالهم كانت حالتهم شديدة الخطورة، وتم حشد جميع طواقمنا الطبية للتعامل مع الاصابات. كما يجدر بي أن أٌضيف بأننا رأينا أعداداً كبيرةً من اهالي ناحية القيارة يأتون إلى المستشفى بشكل عفوي للمساعدة والتبرع بالدم: و لهذا نود أن نشكرهم جميعاً".

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في العراق منذ عام 1991 و هي حالياً تعمل في محافظات الأنبار وبغداد وديالى وأربيل وكركوك ونينوى. و في القيارة، قامت منظمة أطباء بلا حدود بالعمل لأول مرة في المستشفى في بداية كانون الأول / ديسمبر 2016 ، حيث قدمت خدمات الجراحة الطارئة لجرحى الحرب. ومنذ ذلك الحين ، توسعت الخدمات في المستشفى لزيادة القدرة الجراحية ونوعية الرعاية لسكان ناحية القيارة و المناطق المحيطة بها، حيث شمل ذلك جناحاً لطب الأطفال و مركزاً لعلاج سوء التغذية  و علاج الحروق و وحدة استجابة لحالات الطوارئ و وحدة عناية مركزة وخدمات رعاية الصحة النفسية و العقلية.

مع التحيات،
فريق إعلام و اتصالات منظمة أطباء بلا حدود

قراءة 143 مرات