عام جديد بدأ 2017   ,وودعنا سنة 2016  ، شعور يبعث التفاءل والامل  في النفوس وترسم معالم السعادة على الوجوه لاسيما الاطفال الذين هم بسمة املنا في الحياة ، فلا يسعنا الا ان نقدم لهم ابسط معالم الفرح والامل بمستقبل مشرق بالحياة ومن هذا المنطلق قامت مؤسسة المتحدة للإغاثة والتنمية المستدامة  بدعم من منظمة يونسيف بتنظيم احتفالية للأطفال في مراكز المساحة الصديقة للطفل في مخيم ليلان والمراكز المتنقلة داخل كركوك (حي الواسطي/ حي النداء) بمناسبة حلول راس السنة الميلادية ٢٠١٧ لإدخال الفرح والبهجة في قلوب الاطفال، ونظمت المراكز عدة فعاليات ومسابقات للأطفال وقد حضر الاحتفالية الاطفال وذويهم وتم توزيع الهدايا والمرطبات على الاطفال اثناء الفعاليات. اضغط على الرابط ادناه لمشاهدة الاحتفالية: https://www.dropbox.com/s/ve55o0n089bitbe/ProShow%20Slideshow%204.mp4?dl=0
أجبرت الهجمات العسكرية الأخيرة على الموصل، التي شُنّت بهدف استعادة السيطرة على المدينة، أولئك الذين عاصروا تلك الأجواء الصادمة على الهرب من المدينة والقرى القريبة منها. وفي هذا السياق يقول مدير قسم الصحة النفسية في منظمة أطباء بلا حدود في أربيل في العراق بلال بدير: "لقد تحملوا عامين من احتلال التنظيم المسمى بالدولة الإسلامية لقراهم، والغارات الجوية والقتال بين القوات العراقية النظامية والتنظيم، وقد فرُّوا من بيوتهم لينجوا بحياتهم ليصلوا إلى مخيمٍ للنازحين. لقد غادروا بيوتهم في لحظات معدودة دون أن يتمكنوا من إحضار أي شيء، والآن أصبحت حياتهم محصورة في هذا المعسكر". يعيش الآن حوالي 30,000 شخص في مخيمي حسن شام والخازر، 35 كيلومتراً شرقي الموصل. ويساعد فريق الصحة النفسية التابع لمنظمة أطباء بلا حدود حوالي 45 شخصاً يومياً.…
احتفالية افتتاح مركز تجديد عراق لدعم النساء في محافظة صلاح الدين \ناحية العلم وقد حضر الافتتاح رئيس واعضاء مجلس ناحية العلم وعدد من شيوخ العشائر ووجهاء الناحية حيث سيقوم المركز بتقديم الخدمات الصحية والقانونية والنفسية للنساء النازحات في مخيمات النزوح في الناحية.  
قامت الجمعية الطبية العراقية الموحدة للإغاثة والتنمية – UIMS وبتمويل من منظمة الامم المتحدة للطفولة (Unicef) بافتتاح قسم القاحات والتحصين في مركز السلام في عامرية الفلوجة، ومركز الريان في الحبانية لخدمة أهلنا النازحين والعائدين، حيث يقدم هذين المركزين خدمات تشخيص ومتابعة حالات سوء التغذية للأطفال وخاصه ممن هم دون ال 5 سنوات من العمر، إضافة الى متابعة اللقاحات حسب الجداول الرسمية المعتمدة من قبل وزارة الصحة العراقية. هذا وتسعى الجمعية الطبية العراقية الموحدة للاغاثة والتنمية لتوسيع العمل في هذا الجانب لغرض خدمة اكبر عدد ممكن من الاطفال النازحين والعائدين في المحافظة.
لا تزال الأوضاع الإنسانية في العراق آخذة بالتدهور حيث يواجه الناس الذين نزحوا عن بيوتهم هرباً من العنف ثالث شتاءٍ يقضونه في ظروف قاسية. يعيش اليوم أكثر من ثلاثة ملايين عراقي نازحين جراء النزاع (بحسب منظمة الهجرة الدولية). وقد نجح الكثير منهم في الوصول إلى مخيمات النازحين، لكن آخرين لا زالوا يعيشون في المدارس والمساجد والكنائس والمباني غير المكتملة. وعلاوة على صعوبة الحصول على خدمات الرعاية الصحية، يعاني النازحون من ندب الحرب النفسية والعاطفية ولا يزال الكثير من الناس خائفين على حياتهم. هذا ولا تزال أعداد النازحين آخذة في الازدياد في ظل القتال العنيف الذي يدور في الموصل والحويجة. وتعمل منظمة أطباء بلا حدود منذ يونيو/حزيران 2014 على تعزيز استجابتها لأزمة النزوح من خلال إنشاء فرق طبية متنقلة ودعم المرافق الصحية المحلية…
18 كانون1 2016
افتتحت منظمة أطباء بلا حدود الطبية الدولية عيادة جديدة للأمومة في تل مرق سيتم تدشينها رسمياً في 18 ديسمبر/كانون الأول. ستخوّل هذه العيادة النساء في مقاطعة تلعفر في محافظة نينوى الحصول على خدمات الصحة الإنجابية لضمان توليد أطفالهن بأمان. وتجدر الإشارة إلى أن النزاع المستمر وعدم توفر المرافق الصحية العاملة في تلعفر والموصل تمنع السكان من الحصول على الرعاية الصحية. ويتعين على معظم الناس قطع مسافة أكثر من 100 كيلومتر للوصول إلى المناطق الحضرية كدهوك وزاخو للحصول على الرعاية الطبية. وتعتبر العيادة الجديدة الخاصة بالأمومة المرفق الصحي الوحيد في تلعفر الذي يقدّم خدمات الصحة الجنسية والإنجابية ومنها رعاية ما قبل الولادة ورعاية ما بعد الولادة وعمليات الولادة الآمنة للحالات المعقدة. كما توفر العيادة أيضاً خدمات استقرار حالة المريض والإحالة لحالات الطوارئ…