في 19 فبراير/شباط، افتتحت منظمة أطباء بلا حدود مستشفى ميدانياً لعلاج الإصابات البالغة بإمكانية جراحية في إحدى القرى في جنوب الموصل. يتألف المستشفى من غرفتي عمليات ووحدة عناية مركزة وغرفة طوارئ وقسم للمرضى الداخليين وغيرها من المنشآت اللازمة لتقديم الدعم. وتجدر الإشارة إلى أن طاقم منظمة أطباء بلا حدود العامل داخل المستشفى والمؤلف بشكل أساسي من جراحين عراقيين وأطباء وممرضين، يملك فقط إمكانية علاج الحالات الأكثر تهديداً للحياة المعروفة بـ"الحالات الحمراء"، أما الحالات التي يمكنها انتظار تتم إحالتها إلى المستشفيات الأبعد. منذ افتتاح هذا المرفق، استقبل أكثر من 915 مريضاً من بينهم 763 شخصاً يعانون من الإصابات البالغة الناتجة عن الحرب وتم تصنيف 190 منهم كـ"حالات حمراء" بحاجة إلى جراحة طارئة منقذة للحياة و421 منهم كـ"حالات صفراء" وتم استقرار وضعهم قبل…
أربيل، 22 مارس/آذار 2017// فيما تندلع عمليات القتال في الموصل، يجد المدنيون في المدينة أنفسهم عالقين بين النيران المتقاطعة في ظل إمكانية محدودة من الحصول على الرعاية الطبية المنقذة للحياة. ومن بداية الهجوم على الجزء الغربي من المدينة في 19 فبراير/شباط، يعرّض عشرات الآلاف من الأشخاص حياتهم للخطر عبر الفرار منها. وتم إخراج آلاف الجرحى من منطقة النزاع بسيارات الإسعاف. وتجدر الإشارة إلى أنه في الموصل والمناطق المحيطة بها، ثمة نقص في الموارد الطبية اللازمة لعلاج العدد المرتفع من المرضى. هذا وسيارات الإسعاف التي تحيل حالات الطوارئ الطبية إلى المستشفيات الموجودة خارج المدينة بكل بساطة لا تستطيع التعامل مع عدد ضحايا الإصابات البالغة وتقطع مسافات طويلة لتحويل المرضى المحتاجين لعلاج إضافي. وفي هذا السياق أفادت مديرة العمليات في منظمة أطباء بلا حدود…
ضمن حملة (نحن معكم) وباشراف سعادة سفير دولة الكويت في العراق الاستاذ سالم الزمانان وسفارة دولة الكويت في العراق وبتمويل من الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية وبالتعاون مع وزارة الصحة والبيئة _دائرة صحة نينوى  ودعم من منظمة الصحة العالمية  ومكتب المساعدات الخارجية في حالات الكوارث وتنفيذ الجمعية الطبية العراقية الموحدة للاغاثة والتنمية وباشراف خلية ادارة الازمات المدنية - مكتب رئيس الوزراء العراقي .تم تشغيل عيادتين  طبيتين  متنقلتين  مجهزه باحدث الاجهزة الطبية ومحملة بكافه المستلزمات الطبية ومختلف انواع الادوية لخدمة اخواننا النازحين في المخيمات والعائدين الى مناطقهم المحررة في محافظة نينوى .وذلك للحاجة الماسة للخدمات الطبية وسوء الاوضاع الصحية للعوائل  في المناطق التي جرت بها عمليات عسكرية ونزوح وكثرة مخيمات النازحين  
ده‌زگای خێرخوازیـــی بارزانـــی دەزگایەکـــی  ناحكومیـــی و ناسیاســـی و قازانـــج نەویســـتە  لـــه   ســـاڵی  2005  لـــه   هه‌ولێـــری  پایته‌ختـــی  هه‌رێمـــی  كوردســـتان  دامـــه‌زراوه‌و  به‌ڕێـــز  مه‌ســـرور  بارزانـــی  ســـه رۆكی  بـــۆردی  ده‌زگای  خێرخوازیـــی  بارزانییـــه‌و راســـته‌وخۆ  سه‌رپه‌رشـــتیاری كاره‌كانـــی ئه‌م ده‌زگایـــه‌ ده‌كات. ده‌زگا  بـــۆ  ده‌ســـتپێكی  ئیـــش و كاره‌خێرخوازییه‌كانـــی،  مۆڵه‌تـــی  كاركردنـــی  له‌لایـــه‌ن  حكومه‌تـــی  عێـــراق و حكومه‌تـــی  هه‌رێمـــی  كوردســـتان  له چوارچێـــوه‌ی  رێكخـــراوه‌ ناحكومیـــه‌كان  وه‌رگرتـــوه‌.  فراوانبونـــی كارو چاكیـــه‌كان وه‌به هاناوه‌چونـــی  ئاواره‌و  په‌نابـــه‌ران لـــه ســـنوره‌كان وناوخـــۆی هه‌رێمـــی كوردستاندا وایكـــرد رێكخـــراوه‌ جیهانیـــه به ناوبانگـــه‌كان  په‌یوه‌ندییه‌كـــی  پتــه‌وی  له‌گه‌ڵـــدا  ببه‌ســـتن  و  هـــاوكاری  وهه‌ماهه‌نگـــی  زیاتـــر  له نێـــوان هـــه‌ردوولادا دروســـت  ببێـــت.
وقعت الجمعية الطبية العراقية الموحدة للاغاثة والتنمية مع  سفارة اليابان في العراق عقداً لتجهيز مستشفى  الرمادي التعليمي  للنسائية والاطفال بثمانية  حاضنات وجهاز انعاش تنفس للاطفال.  وتم التوقيع على العقد في مبنى السفارة اليابانية في بغداد  من قبل سعادة سفير اليابان في العراق السيد فوميو ايو اي، والدكتور احمد مشرف عبدالحميد رئيس الجمعية الطبية العراقية الموحدة للاغاثة والتنمية. وتاتي هذه المبادرة لازدياد الحاجة الماسة للكثير من الاجهزة والمعدات الطبية في المستشفى الذي يعاني من نقص حاد في الاجهزة والمعدات الطبية التي دمرت بالكامل بعد العمليات العسكرية التي شهدتها المحافظة خلال عمليات التحرير،  وازدياد عودة النازحين الى المدينة
صنعاء، 1 مارس/آذار 2017 – بعد ستة أشهر من سحب كوادرها في شمال اليمن إثر قصف المستشفى الذي تديره في عبس، استأنفت منظمة اطباء بلا حدود، المنظمة الطبية الإنسانية، عملها في مديرية حيدان في محافظة صعدة. فبعد الغارة الجوية على مستشفى عبس بتاريخ 15 أغسطس/آب والتي أودت بحياة 19 شخصاً وتسببت بإصابة 24 آخرين وذلك عَقِبَ عدد من الغارات على عدة مرافق طبية في شمال اليمن، قررت منظمة أطباء بلا حدود إجلاء معظم كوادرها من محافظتي حجة وصعدة. وبتاريخ 19 فبراير/شباط عاد فريق أطباء بلا حدود للعمل في مستشفى حيدان. وهنالك نحو 200 ألف شخص يعيشون في هذه المنطقة الجبلية يعتمدون على مستشفى حيدان للحصول على الرعاية الطبية. ويقول غسان أبو شار، ممثل منظمة أطباء بلا حدود في اليمن: "إن الوضع يزداد…