ضمن حملة (نحن معكم) وباشراف سعادة سفير دولة الكويت في العراق الاستاذ سالم الزمانان وسفارة دولة الكويت في العراق وبتمويل من الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية وبالتعاون مع وزارة الصحة والبيئة _دائرة صحة نينوى  ودعم من منظمة الصحة العالمية  ومكتب المساعدات الخارجية في حالات الكوارث وتنفيذ الجمعية الطبية العراقية الموحدة للاغاثة والتنمية وباشراف خلية ادارة الازمات المدنية - مكتب رئيس الوزراء العراقي .تم تشغيل عيادتين  طبيتين  متنقلتين  مجهزه باحدث الاجهزة الطبية ومحملة بكافه المستلزمات الطبية ومختلف انواع الادوية لخدمة اخواننا النازحين في المخيمات والعائدين الى مناطقهم المحررة في محافظة نينوى .وذلك للحاجة الماسة للخدمات الطبية وسوء الاوضاع الصحية للعوائل  في المناطق التي جرت بها عمليات عسكرية ونزوح وكثرة مخيمات النازحين  
ده‌زگای خێرخوازیـــی بارزانـــی دەزگایەکـــی  ناحكومیـــی و ناسیاســـی و قازانـــج نەویســـتە  لـــه   ســـاڵی  2005  لـــه   هه‌ولێـــری  پایته‌ختـــی  هه‌رێمـــی  كوردســـتان  دامـــه‌زراوه‌و  به‌ڕێـــز  مه‌ســـرور  بارزانـــی  ســـه رۆكی  بـــۆردی  ده‌زگای  خێرخوازیـــی  بارزانییـــه‌و راســـته‌وخۆ  سه‌رپه‌رشـــتیاری كاره‌كانـــی ئه‌م ده‌زگایـــه‌ ده‌كات. ده‌زگا  بـــۆ  ده‌ســـتپێكی  ئیـــش و كاره‌خێرخوازییه‌كانـــی،  مۆڵه‌تـــی  كاركردنـــی  له‌لایـــه‌ن  حكومه‌تـــی  عێـــراق و حكومه‌تـــی  هه‌رێمـــی  كوردســـتان  له چوارچێـــوه‌ی  رێكخـــراوه‌ ناحكومیـــه‌كان  وه‌رگرتـــوه‌.  فراوانبونـــی كارو چاكیـــه‌كان وه‌به هاناوه‌چونـــی  ئاواره‌و  په‌نابـــه‌ران لـــه ســـنوره‌كان وناوخـــۆی هه‌رێمـــی كوردستاندا وایكـــرد رێكخـــراوه‌ جیهانیـــه به ناوبانگـــه‌كان  په‌یوه‌ندییه‌كـــی  پتــه‌وی  له‌گه‌ڵـــدا  ببه‌ســـتن  و  هـــاوكاری  وهه‌ماهه‌نگـــی  زیاتـــر  له نێـــوان هـــه‌ردوولادا دروســـت  ببێـــت.
وقعت الجمعية الطبية العراقية الموحدة للاغاثة والتنمية مع  سفارة اليابان في العراق عقداً لتجهيز مستشفى  الرمادي التعليمي  للنسائية والاطفال بثمانية  حاضنات وجهاز انعاش تنفس للاطفال.  وتم التوقيع على العقد في مبنى السفارة اليابانية في بغداد  من قبل سعادة سفير اليابان في العراق السيد فوميو ايو اي، والدكتور احمد مشرف عبدالحميد رئيس الجمعية الطبية العراقية الموحدة للاغاثة والتنمية. وتاتي هذه المبادرة لازدياد الحاجة الماسة للكثير من الاجهزة والمعدات الطبية في المستشفى الذي يعاني من نقص حاد في الاجهزة والمعدات الطبية التي دمرت بالكامل بعد العمليات العسكرية التي شهدتها المحافظة خلال عمليات التحرير،  وازدياد عودة النازحين الى المدينة
صنعاء، 1 مارس/آذار 2017 – بعد ستة أشهر من سحب كوادرها في شمال اليمن إثر قصف المستشفى الذي تديره في عبس، استأنفت منظمة اطباء بلا حدود، المنظمة الطبية الإنسانية، عملها في مديرية حيدان في محافظة صعدة. فبعد الغارة الجوية على مستشفى عبس بتاريخ 15 أغسطس/آب والتي أودت بحياة 19 شخصاً وتسببت بإصابة 24 آخرين وذلك عَقِبَ عدد من الغارات على عدة مرافق طبية في شمال اليمن، قررت منظمة أطباء بلا حدود إجلاء معظم كوادرها من محافظتي حجة وصعدة. وبتاريخ 19 فبراير/شباط عاد فريق أطباء بلا حدود للعمل في مستشفى حيدان. وهنالك نحو 200 ألف شخص يعيشون في هذه المنطقة الجبلية يعتمدون على مستشفى حيدان للحصول على الرعاية الطبية. ويقول غسان أبو شار، ممثل منظمة أطباء بلا حدود في اليمن: "إن الوضع يزداد…
في مستشفى مخصص للجراحة التقويمية في عمان بالأردن، يتلقى جرحى الحرب العراقيون العلاج للإصابات المعقدة. تم تأسيس هذا المشروع من قبل منظمة أطباء بلا حدود، المنظمة الطبية الدولية في العام 2006 حين بدا واضحاً عدم توفر رعاية مماثلة لضحايا الحرب في العراق. ومن حينها لم يزل المستشفى يتوسع ليستقبل مرضى من غزة واليمن وسوريا. وتجدر الإشارة إلى أنه منذ افتتاح المستشفى، عالجت منظمة أطباء بلا حدود 4.500 مريض تقريباً وأجرت نحو 10,000 عملية جراحية. والعراقيون هم أكبر مجموعة من المرضى، إذ أحيل 2,442 مريضاً من العراق منذ بداية المشروع. يدير الدكتور عمر عادل علاني عمليات إحالات المرضى من العاصمة العراقية بغداد. وهو يعمل مع مستشفى منظمة أطباء بلا حدود في عمان منذ بداية العام 2014. وفي هذا السياق يقول الدكتور عمر: "إن الحاجة…
ضمن حملة الكويت بجانبكم وباشراف سعادة سفير دولة الكويت في العراق الاستاذ سالم الزمانان وسفارة دولة الكويت في العراق وبتمويل من الجمعية الكويتية للاغاثة وتنفيذ الجمعية الطبية العراقية الموحدة للاغاثة والتنمية وباشراف خلية ادارة الازمات المدنية - مكتب رئيس الوزراء العراقي .تم افتتاح 6 مدارس كرفانية في محافظة الانبار بحضور اعضاء من  مجلس المحافظة ونائب المحافظ وممثل وزارة التربية العراقية بالمحافظة. وياتي افتتاح هذه المدارس ضمن 22 مدرسة كرفانية موزعة على محافظات (الانبار، صلاح الدين، ديالى) وتتكون كل مدرسة من 16 صف دراسي وغرفتي ادارة ومجوعة صحية، ومجهزة بمولد كهرباء ومراوح سقفية ووحدات تكييف ومقاعد دراسية مزدوجة. ويعتبر هذا المشروع جزء من عدة مشاريع مولتها الجمعية الكويتية للإغاثة لغرض مساعدة الاخوة العائدين والنازحين في المحافظات التي تعرضت للخراب والتدمير بسبب الظروف التي…
الصفحة 1 من 29